مرحباً



رسالة من فريق المتحف العالمي للنساء وماسوم مومايا، أمينة المعرض:
Please enable JavaScript and install Flash to view videos.

لقد كان معرض "النساء، والسلطة، والسياسة" مشروعاً مفيداً بشكل خاص بالنسبة لي. لقد وافقت على تولي وظيفة لأننا كنا نعيش لحظة تاريخية رائعة، حيث تشتغل أعداد غير مسبوقة من النساء بالسياسة، ليس فقط بالترشح لمناصب عليا يتم شغلها بالانتخاب، ولكن أيضاً بالتنظيم والتحرك نحو بناء ديموقراطيات حقيقية. ورغم ذلك، لا زالت قصصهن الكاملة غير مروية.

كنت دائماً أشعر بالقلق من أن صورة المرأة التي يعرضها الإعلام تصورنا كضحايا. ورغم أن هذا قد يثير التعاطف والشفقة، إلا أنه لا يظهر قوتنا، وسلطتنا، والطرق العديدة التي تشارك المرأة بها في تشكيل المجتمع والتأثير عليه.

وعلى النقيض من هذه الصور ذات البعد الواحد، أردنا أن نجمع ونشارك القصص الحقيقية حول النساء التي تصنع التغيير. وعلى وجه الأخص، أردنا إظهار القصص الملهمة عن نساء من مختلف مجالات الحياة يجرؤن على الاعتقاد بأن العالم يمكن أن يصبح مختلفاً - ثم يحشدن طاقاتهن وأفكارهن لتحقيق ذلك.

ورغم ما نسمعه في نشرات الأنباء المسائية ونقرؤه في كتب التاريخ المدرسية، أقول أن النساء قويات؛ وقد كن دائماً قويات. ومع اختتام المرحلة النشطة لمعرض "النساء، والسلطة، والسياسة"، نود أن نشكركن على المساهمة في مجتمعنا على الإنترنت ومشاركة خبراتكن الخاصة.

إن القصص التي خرجنا بها من هذا المعرض ستظل دائماً موجودة على الشبكة، ونأمل أن تنضموا إلينا ونحن نواصل استكشاف وعرض الأصوات المشاركة في مجتمعنا على الإنترنت. وإذا لم تكونوا قد فعلتم ذلك بالفعل، احرصوا على زيارة معارضنا الأخرى على الإنترنت، وسجلوا للانضمام إلى مجتمعنا.

ونيابة عن فريق المعارض والمتحف العالمي للنساء، أشكركن.

أمينة المعرض: ماسوم مومايا


ملحوظة: شاهدوا هذا الموقع في يناير 2009 لأننا سنكشف الأوراق البيضاء لمعرض "النساء، والسلطة، والسياسة" ونلخص ما تعلمناه خلال هذا المعرض.