المظهر

امرأة محررة – بناء الاشتراكية!

ملصقات دعائية في روسيا الشيوعية

أشار الكاتب الصحفي الأمريكي ألبرت رايس ويليامز في عام 1923 إلى خاصية عامة في المناظر الطبيعية الحضرية في روسيا: الملصقات، حيث كتب " يصطدم الزائر لروسيا بالملصقات الكثيرة - في المصانع والثكنات وعلى الحوائط وعربات السكك الحديدية وعلى أعمدة التلغراف - في كل مكان."

كان هناك بالفعل ما يزيد على 3.2 مليون ملصق موزعة في عام 1920 من جانب دار جوسيزدات وحدها، وهي دار النشر الحكومية، و7.5 مليون ملصق في خلال الأعوام الثلاثة التالية، وربما صادفت المرأة الروسية التي عاشت في العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين صوراً لنفسها - أو للكيفية التي من المفترض أن تكون عليها - في ركن كل شارع تقريباً، فما الغرض الذي كانت تخدمه هذه الدعاية الضخمة؟ وما الذي تخبرنا به هذه الملصقات عن الدور المتغير للمرأة السوفييتية؟

Image
المعهد الدولي للتاريخ الاجتماعي
"يتفاخر هذا الملصق الدعائي في عام 1920 بأن "هذا هو ما أعطته ثورة أكتوبر للنساء العاملات والريفيات". تتطلع المرأة إلى مكتبة ومقصف ونادٍ للعمال ومدرسة للكبار و'منزل لأم وطفل‘. أعلن أول دستور سوفييتي في عام 1918 عن المساواة الجنسية في المنزل والعمل والمجتمع، وكانت النساء حرات في دخول الجامعات والعمل والطلاق والحصول على الملكية الخاصة والتصويت والحصول على الترشيح لمنصب رسمي. شاهدي شاشة أكبر >
Image
ج شيجال، 1931
"لتسقط عبودية المطبخ! لتكن هناك حياة منزلية جديدة!" كما تقول هذه الأم العاملة وهي تفتح بقوة باب حجرة التنظيف البالية وتخرج إلى روسيا البراقة الجديدة الحديثة، وتقول العلامات الموضوعة على الأبنية بالخارج "النادي" و"المقصف الصناعي" و"الحضانة". كان المقصود من هذا الملصق تحفيز ربات البيوت على ترك أعمالهن المنزلية الروتينية والدخول في القوة العاملة من أجل مساعدة روسيا على النمو. ولجعل هذا ممكناً، قام الحزب الشيوعي ببناء الآلاف من مراكز الرعاية اليومية ورياض الأطفال. شاهدي شاشة أكبر >
Image
ستراخوف - براسلافسكيي إيه آي، 1926
الاشتراكية وتحرير النساء يسيران جنباً إلى جنب حسب هذا الملصق. يقول الملصق: "امرأة محررة - بناء الاشتراكية." إن العقيدة السياسية هي الأمر الأهم في الشيوعية، ويجب أن يعمل الرجال والنساء كأفراد متساوين من أجل جعل الشيوعية واقعاً. ويتم تصوير المساواة هنا من خلال المظهر غير المحدد جنسياً للبطلة الشابة، فهي ترتدي قميصاً ذكرياً بأزرار وملامحها قاسية وتشير إلى جنسين، بينما تطلق مداخن المصانع من ورائها دخاناً كثيفاً في إشارة إلى العمل في الصناعة الثقيلة الذي من المفترض أن يقوم به كل من الرجال والنساء جنباً إلى جنب. شاهدي شاشة أكبر >
Image
ن فاليريانوفن 1925
"النساء العاملات والمزارعات - يتعين أن يذهبن جميعاً إلى صناديق الاقتراع! وأن يتجمعن تحت الراية الحمراء إلى جانب الرجال. إننا نخيف البرجوازية". تطيح النساء التي ترتدي سارافان (رداء بلا تصميم) ريفياً تقليدياً وهن يسرن جنباً إلى جنب مع النساء المرتديات لقمصان العمل بصاحب مصنع رأسمالي متخم. كان المقصود من هذا الملصق الذي يصور نساءً أكبر من الحجم العادي في مسيرة معاً أن يدفع النساء الأميات إلى التصويت والمشاركة في سياسات الشيوعية. شاهدي شاشة أكبر >
عندما وصل البلاشفة إلى السلطة عام 1917، كانوا بحاجة إلى نشر أجندتهم الاشتراكية والوصول إلى جمهور عريض شبه متعلم، وهل هناك طريقة أفضل من الملصق السياسي؟ لم يكن الملصق المصنوع بالطباعة الحجرية اختراعاً جديداً على أي حال، وقد جعلتها التجديدات في تقنيات الطباعة في سبعينيات القرن التاسع عشر عملية اقتصادياً في الإنتاج الضخم للملصقات ذات الألوان البراقة، وبالتالي تحولت الكثير من شوارع المدن الأوروبية إلى متاحف فن افتراضية.

كانت القليل من الملصقات السياسية الروسية تحتوي على صور نساء في البداية، وكانت تلك الملصقات التي تصور أشكالاً أنثوية تفعل ذلك بشكل مجازي: حيث كانت النساء معتادة على أنها تمثل أفكاراً مجردة مثل الحرية أو التحرر، وبعد أن تم تحرير النساء في الثورة الشيوعية عام 1918، كانت الملصقات تضم تمثيلات أكثر واقعية: مثل نساء يتم تصويرهن كعاملات أو كمصادر للفكر الاشتراكي.


كما أن الدعاية السياسية استغلت أيضاً الألوان البراقة -- وخصوصاً الأحمر -- الذي كان يتم التعرف عليه على الفور باعتباره لوناً قوياً في كل من الرمزية الشيوعية والدينية، وكان يتم تصوير النساء وهن يرتدين أغطية رأس حمراء - مربوطة من الخلف بما يتوافق مع الموضة الحديثة، أو يرتدين ثياباً ترمز إلى منزلتهن البطولية في ظل الشيوعية.


يؤكد الفن السياسي في هذا الوقت على الأدوار المنتجة وليس التكاثرية في الاقتصاد، وتم منح النساء نفس حقوق الرجال المدنية والقانونية والانتخابية في الدستور السوفييتي الجديد - وكان المتوقع منهن أن يقدمن مساهمات متساوية للاشتراكية، ولهذا تم بناء دور الحضانة ورياض الأطفال والمقاصف الضخمة من أجل تحرير النساء من الواجبات المنزلية حتى يستطعن العمل في المصانع والمزارع الجماعية.


قامت الملصقات بنشر نصوص بصرية جديدة كان من المفترض أن تتبعها النساء السوفييتيات المحررات، وكان يتم تصوير النساء وهن يقدن الجرارات الزراعية مثلاً مما يدل على التقدم، وكان هناك القليل من سائقات الجرارات الزراعية في الواقع. لكن الرسالة كانت واضحة: أن النساء كنّ ضروريات في العمل على تحديث الزراعة وتنظيمها بشكل جماعي.


كانت هناك ملصقات أخرى تقارن بين حياة النساء قبل الاشتراكية وبعدها، حيث كان الفن السياسي يدعو النساء إلى التقدم واستغلال الفرص الجديدة: كي يصبحن متعلمات ويحصلن على تعليم ويصوتن ويقاتلن أعداء الشيوعية بالطبع -- الرأسماليين ومالكي الأراضي، ولم يعد على النساء أن يكنّ حبيسات المنزل ومرهقات من العمل المنزلي.


غالباً ما كانت الملصقات الروسية في عشرينيات وثلاثينيات القرن العشرين تصور النساء بأشكال أكبر من الحجم العادي - مما يعكس سلطتهن الجديدة وأهميتهن. لكن يجب ألا ننسى أن الدعاية السياسية تقادمية كما هي وصفية: فهي تعكس الأدوار المتغيرة للنساء كما تعطيهن خريطة طريق لمستقبل اشتراكي - مستقبل لن يكون ناجحاً إلا بمساهماتهن.


(7) | قدمي أضف تعليقك

بطاقات:

Russia , posters , propaganda , socialism , communism , political posters , emancipation , Europe , Arts , Empowerment , Leadership , الأعمال الفنية , artes , empoderamiento , europa , responsabilisation , liderazgo , القيادة , أوروبا , تمكين




التعليقات

image
مشترك محذوف

I have always loved Russian propaganda posters. I find them not only poignant but quite humorous. Consider the fat capitalist factory owner in the last poster. He is bright red-nosed because he probably drinks too much whiskey or bourbon; he’s dressed like an Englishman, sitting on his oversized, over-fed, over-indulged behind, sweating and squealing like a pig. His round, chubby hand is outstretched weakly, trying to stop this unstoppable onslaught of powerful communist women. WOW!

I absolutely love posters! It's wonderful to see women represented in posters in a non-sexual way. Completely opposite of what we are bombarded by today. Politics through art is extremely important because it is more accessible and inclusive.

Mary DeLorenzo
الولايات المتحدة الأمريكية

This comment is in regard to the socialist posters in Russia. I feel that art as a form of activism is very powerful. Human beings are attracted to visual representations and images that stick in their minds. By picturing these women as strong forces in the socialist movement, it promotes their strengths in the movement. In order for a collective movement, such as the socialist movement, to succeed, it was necessary to have women and men in equl solidarity with one another. Political art is powerful.

Aisha Canfield
الولايات المتحدة الأمريكية

Women used in Russia to promote political platforms really reflects the important roles women have in society and how they can promote political parties. It was amazing to hear the push for equality through political posters that were ironically geared towards women. I feel this propaganda was used to influence women to become empowered and take initiative, rather than geared towards men to accept women as their equals.

SAHAR WAZIRI
الولايات المتحدة الأمريكية

emancipated women:build up socialism: interesting that under the soviet constitution women were actually granted equality and this was achieved by actually supplying jobs to women to ensure change.

SAHAR WAZIRI
الولايات المتحدة الأمريكية

emancipated women:build up socialism: interesting that under the soviet constitution women were actually granted equality and this was achieved by actually supplying jobs to women to ensure change.

Meghan Johnson
الولايات المتحدة الأمريكية

Emancipated Women: Build up Socialism! - I loved reading about the propganda in Communist Russia and how they depicted women as such strong political figures. Making an effort to truly express that in order for socialism or communism to work, women and men have to be treated as equals socially and politically. There was even a poster about a woman tractor driver even though there weren't many women tractor drivers in Russia. It was simply promoting the possibility and opportunity being as equal for a woman as for a man. This relates to the article by Falk about the detrimental dammage in the press when we always refer to women candidates as being the 'first' and if we are ready for this new change. Rather, Russia treated the new idea of a woman tractor driver or politian being just as acceptable as a man.


الدخول





نظام RSS


تصرفي

القصاص لأنا بوليتكوفسكايا

القصاص لأنا بوليتكوفسكايا

قُتلت الصحفية اّنا بوليتكوفسكايا في أكتوبر سنة 2006 بسبب تحقيقاتها الصحفية عن انتهاكات حقوق الانسان. ساعدي في إعلان الحقيقة عن اغتيالها - باللغات الإنجليزية، والفرنسية، والأسبانية.