المظهر

المال أولاً ثم السلطة

قروض المشروعات الصغيرة تصنع فرقاً مع النساء


كثيراً ما يتردد استخدام كلمات مثل جاهلة، وفقيرة، ومضطهدة لوصف النساء في جنوب الكرة الأرضية. بشكل عام، يميل الغربيون إلى تخيل هؤلاء النساء كضحايا. وقد أدت الجهود الحديثة لوضع بعض الموارد الاقتصادية في أيدي هؤلاء النساء إلى تغيير الطريقة التي يمارسن بها السلطة ويعبرن عنها. وقد أدركت الحكومات، والمدارس، ومنظمات المجتمع المدني على السواء أن تسليح النساء بقروض صغيرة ومساعدتهن أيضاً على تطوير المهارات الضرورية لإدارة أعمالهم الخاصة يعود بالفائدة على النساء، وأسرهن، ومجتمعاتهن.

فيما يلي، تجدين معلومات شخصية عن خمس نساء استفدن من قروض المشرعات الصغيرة. وتمثل قصصهن جزءاً من مجموعة الصور "نساء متمكنات يحفزن التغيير في العالم الجديد". التقط المصور فيل بورجيس هذه الصور والقصص للحملة الدولية لمنظمة "كير" من أجل التمكين الاقتصادي للنساء. وتتحدث النساء الخمس عن الأمل، والسلطة، والقيادة، والقوة ويرددن التأكيد على أن منظمة "كير" تجاهد من أجل أن تغرس في النساء في كل مكان الشعور بـ "أنا قوية."

Image
Phil Borges
أمينة، 35 سنة، غازيبور، بنغلاديش
سنوياً، تتخرج سبع آلاف امرأة من برنامج الصيانة الريفية ويقمن بإنشاء مشروعاتهن الخاصة. ويستهدف البرنامج النساء الأكثر حرماناً في الدولة، ومعظمهن من الأرامل أو المطلقات أو اللاتي هجرهن أزواجهن.



شاهدي شاشة أكبر >
Image
.
جوانا بيريز، 50 سنة، إكستاهواكان، غواتيمالا
يتم توزيع قروض المشروعات الصغيرة على مجموعات تتكون من عشرين إلى ثلاثين امرأة، وإذا تخلفت إحداهن عن دفع القرض، تصبح بقية النساء مسئولات قانوناً، وتُعتبر معدلات التخلف عن دفع هذه القروض منخفضة جداً كما هو مخطط لها وهي أكثر نجاحاً بكثير مع النساء عن الرجال.
شاهدي شاشة أكبر >
Image
.
بكات نازيرا، 29 سنة، كابول، أفغانستان
لقد ترك ربع قرن من الحرب خمسة آلاف أرملة حرب في كابول وحدها، وتكون الغالبية العظمى من هؤلاء النساء أميات ولديهن القليل من المهارات القابلة للتسويق ويعشن على دولار واحد فقط يومياً.
شاهدي شاشة أكبر >
Image
.
تيكي فوليوا، 42 سنة، هافي، غانا
تتزوج الفتيات في هافي في العادة قبل إكمال الدراسة. ومن الشائع عند الرجال هجران زوجاتهم وتركهم من دون أية مهارات مهنية أو وسائل للإنفاق.
شاهدي شاشة أكبر >
Image
.
ترانسيتو، 91 سنة، كايامبي، الإكوادور
يؤدي العمل بعقود مؤقتة وظروف العمل السيئة، والأجور غير الكافية إلى تثبيط النساء عن تحقيق الاستقلال الاقتصادي. إن ترانسيتو أماغوانا قائدة ملهمة أدى نشاطها إلى إطلاق حركة من أجل ظروف عمل أفضل في الإكوادور.
شاهدي شاشة أكبر >
أمينة، 35 سنة، غازيبور بنغلاديش
بعد أن تخلى زوج أمينة عنها، عملت كخادمة لعدة سنوات من أجل إعالة طفليها. وأخبرتها إحدى الصديقات عن برنامج مدته أربع سنوات يقوم بتوظيف النساء الأرامل والمحرومات مقابل دولاراً واحداً وخمسة وعشرين سنتاً يومياً. ويضمن البرنامج للمشاركات الحصول على وظيفة طالما أنهن يوفرن عشرين بالمائة من دخلهن ويشاركن في دورات مكثفة عن الصحة، والإلمام بالقراءة والكتابة، وحقوق الإنسان، وإدارة العمل. وبعد إكمال البرنامج، استخدمت أمينة مبلغ الـ 180 دولاراً الذي وفرته لشراء بقرة. ثم باعتها بعد ثلاثة أشهر مقابل 240 دولاراً، وزادت قطيعها في النهاية إلى ست بقرات. وهي تمتلك اليوم منزلاً، وثوراً، وست بقرات وتزرع خمسة وعشرين فداناً بالأرز. في الماضي، نادراً ما كانت النساء من أمثال أمينة تملك الفرصة للصعود من وضع خادمة إلى امتلاك منازلهن.

تقوم أمينة حالياً باستئجار الأرض مما يسمح لها بزراعة 2800 كيلوجرام من الأرز كل عام. وهدفها النهائي هو شراء الأرض ومضاعفة قطيع الأبقار لديها خلال ثلاث سنوات. ورغم أن أمينة أمّيّة ولا تستطيع إلا التوقيع باسمها، إلا أنها أصبحت سيدة أعمال ناجحة جداً.

Excerpts from Women Empowered Inspiring Change in the Emerging World have been featured with permission of Phil Borges and CARE.  For more information visit www.care.org.

(2) | قدمي أضف تعليقك

بطاقات:

Microcredit , Microfinance , CARE , Arts , Empowerment , Economics , Grassroots , الأعمال الفنية , artes , economía , empoderamiento , économie , responsabilisation , bases , base , القاعدة السياسية , تمكين , الاقتصاد , money




التعليقات

I enjoyed this article very much because it is about female activists working with in their own community on issues the relate directly to them. This is essential because so many times privileged activists are actually imposing their views and social models onto another community, usually first world onto developing world, so these examples of community leaders is fantastic. It's proof that community building/re-building is most beneficial when it starts with in the community.

Melissa Perry
الولايات المتحدة الأمريكية

It is amazing to see what these women can do when they are given the opportunity, with microcredit loans. It is just unfortunate that more people do not have similar opportunities.If people our given the opportunity they can go far.


الدخول





نظام RSS


تصرفي

هل أنت مهتمة؟

هل أنت مهتمة؟

انضمي إلى "كير" للنضال من أجل تقوية وضع النساء حول العالم. تعرفي على كيفية المشاركة.