التنظيم

شباب يتواصلون عبر الفن

الصوت البارز في المجتمع: آنيا كاندل، منظمة مومنتوس الدولية

تطلق آنيا كاندل ـ مؤسسِّة والمديرة المبدعة لمنظمة مومنتوس الدولية ـ نقاشاً عالمياً بين الشباب. تعمل منظمتها مع الشباب في كاليفورنيا، وغانا، وهولندا وتوفر لهم مساحة مبدعة للتواصل مع بعضهم وتمكين بعضهم من خلال لغة الفنون العالمية.

Image
منظمة مومنتوس الدولية
مؤسسِّة منظمة مومنتوس الدولية آنيا كاندل تشارك في ورشة عمل مسرحية مع الشباب في أنلوغا، غانا. شاهدي شاشة أكبر >
Image
منظمة مومنتوس الدولية
شباب غاني يهلل أثناء العمل في مسرحية لمنظمة مومنتوس. شاهدي شاشة أكبر >
Image
منظمة مومنتوس الدولية
في مدينة أنلوغا في غانا، يتجمع الناس لمشاهدة عرض ابتكره طلاب المدرسة العليا والمتوسطة كجزء من مشروع مومنتوس. شاهدي شاشة أكبر >

عبور الحدود من خلال الفن

ماذا لو لم تكن لدينا كلمات لنروي بها قصتنا؟

لقد رأيت بشكل مباشر أن الفنون تستطيع توفير وسيلة مبدعة وقوية للتواصل تتجاوز ما تستطيع الكلمات التعبير عنه. تكشف الفنون القضايا التي تؤثر فينا بالشكل الأكبر، وتفتح طرقاً بديلة للتعامل مع الأشياء.

شباب اليوم هم قادة المستقبل. مع انهيار الاقتصاد العالمي وازدياد المشكلات البيئية والصحية، نحتاج إلى بناء عالم الغد بأسلوب دائم؛ والعامل الأساسي في تلك العملية هو تعليم الشباب كيفية التواصل عبر الحدود.

تمتاز منظمة مومنتوس بأنها على قدر كبير من التفاعل. نحن نسافر إلى مجتمع ما ونعمل مع مجموعة محددة من الشباب؛ ويتناقش الشباب ـ بمساعدة الفنانين المحليين ـ في موضوعات ذات أهمية في مجتمعهم المحلي وفي المجتمع الدولي، ويطرحون أسئلة على نظرائهم في دول أخرى، ويبتكرون عرضاً عن هويتهم وما يريدون قوله للعالم.

ويتم تصوير هذه العملية وتقديمها إلى مجموعة أخرى من الشباب الذين يستجيبون ويواصلون النقاش.

نقوم حالياً ببناء موقع على الإنترنت سيكون بمثابة مكان للنقاش، ويسهّل أشكالاً أخرى إبداعية من النقاش.

طرح الأسئلة

لقد عملنا في غانا مع أكثر من 150 شاباً في ثلاث مناطق مختلفة. كان من بين أهم الأشياء التي أراد الشباب في غانا نقلها إلى العالم هو أنهم أكفاء ومشاركون مؤهلون في المجتمع الدولي.

في بعض الأحيان، تؤدي أبسط الأسئلة من إحدى الدول إلى إطلاق المناقشات والردود الأكثر إثارة في دولة أخرى.

تتراوح الأسئلة بين الاهتمامات العالمية والاهتمامات الشخصية والملحة بشكل أكبر: "لماذا يرتبط النفط بالحرب؟" و"هل يجد والداك صعوبة في الاعتذار إليك عندما يفعلان شيئاً خاطئاً؟ لأن والداي يفعلان ذلك."

غالباً ما تكون الأسئلة كاشفة مثل الإجابات. مثلاً، في نقاش متبادل بين طلاب في غانا وهولندا، سأل طالب غاني: "كم عدد الأطفال في الأسر الهولندية العادية؟" وأجابت فتاة هولندية بحماس: "سأنجب طفلين بالطبع! حتى أستطيع أن أضع واحداً على دراجتي من الأمام وآخر من الخلف!"

لقد أثار هذا السؤال نقاشاً بين الشباب الهولنديين حول الدور المهم الذي يلعبه الأطفال في المجتمع الغاني، وكشف بالنسبة إلى الغانيين أهمية الدراجات في المجتمع الهولندي. وقد أدى الفضول والنقاش عن الأطفال إلى تفاهم ثقافي من كلا الجانبين.

التغلب على الصراع بالمسرح

تهدف منظمة مومنتوس أيضاً إلى تمكين الشباب من تجاوز الحدود الشخصية والثقافية، وتعزيز العلاقات السلمية، وتمكين الحلول المبدعة للمشكلات.

عندما أوشك مشروع مومنتوس في غانا على الانتهاء، أكدت مأساة محلية على أهمية رواية القصص والحاجة إلى وسائل بديلة للاتصال، وهي القيم الأساسية لعملنا.

أثناء عملنا في أنلوغا ـ وهي مدينة تقع في منطقة فولتا على الساحل الشرقي لغانا ـ كان هناك صراع على رئاسة قبيلة أدى إلى احتجاجات، وعنف من الشرطة، والعديد من الوفيات. وتم فرض حظر التجول، وهرب بعض الناس من المدينة، واعتزل بعض الناس داخل منازلهم لتجنب الصراع.

في غانا ـ حيث يكون هذا النوع من العنف نادراً جداً ـ وصل الخبر إلى الصفحة الأولى في الصحيفة القومية.

استأنفنا العمل في مشروع مومنتوس بعد ثلاثة أيام من هذا الحادث. كان نصف المشاركين معنا قد هربوا أو ظلوا في مخابئهم، وتبقى لنا 12 طالباً من المدارس العليا والمتوسطة من بين 24 في الأصل؛ بالإضافة إلى أنه لم يتبق لنا إلا أربعة أيام لأداء عرض أمام مجتمع مدرستهم.

في ظل مجتمع مضطرب وخاضع للأحكام العرفية، كان الطلاب المتبقون أمام خيار صعب: نوقف المشروع ونصنع عرضاً مصوراً فقط، أو نستمر في المشروع حسب الجدول الزمني. ورغم الصعوبات، اختاروا مواصلة الأداء - وكان الرد على الأحداث المأساوية أحد الأسباب.

قال أحد الشباب: "نحتاج إلى أن نجعل الآخرين يعلمون أننا لسنا شعباً عنيفاً". ووافقه آخر قائلاً: "يعتقد الناس بالفعل أن أفريقيا مكان عنيف، ونحن لسنا كذلك. يجب أن نجعل الناس يعلمون أننا شعب مسالم".

وبذلك، صنعوا العرض الذي روى قصة مدينتهم وتأسيسها على يد الأسلاف الذين أرادوا الهروب من حكم الرئيس الفاسد. ورووا قصة وصول غانا إلى الاستقلال، والفخر الذي أحسوا به بمجتمعهم وكغانيين.

العثور على صوتهم الخاص

كان أمراً مثيراً بالنسبة لي أن أرى شباب أنلوغا يجتمعون ويشكلون جزءاً من الرابط الذي نشأ بين الجميع في مسيرة هذه التجربة. في وسط الصراع، وجد الشباب ملجئاً في مومنتوس. لقد وجهوا توترهم نحو هدف ملموس، وبدؤوا بذلك عملية التعافي في مجتمعهم.

رغم أن التجربة ساعدت على جمع الناس معاً، إلاّ أنه من الصعب بالنسبة لي أن أروي هذه القصة. أياً كانت النتيجة، فهي مثال آخر على العنف في أفريقيا. لا أريد أن أعزز فكرة نمطية برواية قصة أخرى عن أمة أو ثقافة تتعرض لإساءة الفهم بالفعل.

أعتقد أن هذا هو التحدي الذي نواجهه في مشروعات مثل مومنتوس - كيف نوفر قدر استطاعتنا قاعدة للتواصل حيث يستطيع الناس التحدث عن أنفسهم؟


يأتي اسم مومنتوس من فكرة العيش في اللحظة. وفي عالم يتغير باستمرار، حيث يتم وضع الحدود سواء داخل الدول أو بينها، ماذا لو تجمّعنا معاً لنروي قصة جماعية عن الوقت الحالي أو عن هذه اللحظة؟ يستطيع الشباب، والفنانون، والمجتمعات المهتمة الانضمام للنقاش عن طريق زيارة 

(5) | قدمي أضف تعليقك

بطاقات:

global conversation , Youth, culture , Youth , Culture , artists , community , Ghana , Netherlands , Arts , Africa , Grassroots , Empowerment , Afrique , áfrica , artes , empoderamiento , responsabilisation , bases , base , juventud , jeunesse , الشباب , القاعدة السياسية , تمكين




التعليقات

It is wonderful to see this article on IMOW's website. Momentus provides an easy way for artists around the world to get involved, and by doing so gain visibility and build their network. I hope readers jump on this opportunity!

Kathryn Robinson - IMOW
Kathryn Robinson - IMOW
الولايات المتحدة الأمريكية

Momentus is a very inspiring project. I truly look forward to watching this organization grow. Thank you Anya, for the inspiring work you are doing with youth!

To learn about other transnational work with youth read about Sejal Hathi's organization Girls Helping Girls:
http://www.imow.org/wpp/stories/viewStory?storyId=1852

Sarah Elizabeth Condon
الولايات المتحدة الأمريكية

Wonderful work!

This is FANTASTIC!!!! What a wonderful idea!!!!! All you guys in Momentus are amazing...this has inspired me to find a way of using my passion for art as something that can help others and maybe even lead to inspiring others in areas of Social Justice. Thankyou!

Susmita Barua
Susmita Barua
الولايات المتحدة الأمريكية

Thankyou Anya for the work you are doing with the youth. Wonder whether you have connected with The world march for peace and non-violence oct2 - Jan2, 2010 that is travelling across the planet. It would be wonderful for the youth to participate.
http://seek2know.gaia.com/blog


الدخول





نظام RSS


تصرفي

قومي بتمكين برنامج للفتاة

قومي بتمكين برنامج للفتاة

اطلبي المشاركة: شاركي في البرنامج التعليمي "فتيات تساعد فتيات". تتعلم المشاركات عن القضايا العالمية ويصبحن واعيات بإمكانياتهن الفردية والموحدة، ويكتسبن مهارات القيادة، ويصبحن صانعات للتغيير. التقديم يوم 15 يوليو (تموز).