الدين

لسن عاهرات ولا قديسات

الصوت المعروض في المجتمع: منظمة "نساء يرتدين السواد"، بلغراد

"نساء يرتدين السواد": هي منظمة نسائية مقاومة للنظام العسكري مقرها في بلغراد في صربيا. قاموا في الحادي والعشرين من يونيو (حزيران) 2006 بشن احتجاج مبتكر ضد الكنيسة الأرثوذكسية: قاموا بخلع ثيابهن.

Image
نساء يرتدين السواد، بلغراد
ملصق لمنظمة "نساء يرتدين السواد"، بلغراد شاهدي شاشة أكبر >
Image
"نساء يرتدين السواد، بلغراد"
"نساء يرتدين السواد" شاهدي شاشة أكبر >
كان أول أيام الصيف وأحد أكثر الأيام سخونة على مدار السنة. كان الناس يرتدون أقل قدر ممكن من الثياب استعداداً للحر الخانق في الشهور القادمة، وفي نفس الوقت، كانت الكنيسة الأرثوذكسية تدعو النساء علناً وبشدة إلى التوقف عن كشف أجسادهن والبدء في تغطية أنفسهن بغرض الاحتشام.

شعرنا بالغضب من تهور الكنيسة واتهاماتها التي جاءت في غير وقتها، وقررنا تنظيم هذا الاحتجاج يوم الحادي والعشرين من يونيو (حزيران) 2006 في ميدان الجمهورية، الميدان الرئيسي في بلغراد. بمشاركة النساء القادمات من مسرح "داه" (التنفس)، التقينا نحن نساء منظمة "نساء يرتدين السواد" في الميدان ونحن نرتدي ثياباً سوداء طويلة وطبقات فوق طبقات من القمصان وأوشحة غطت شعرنا. بدأنا العرض بالسير بسرعة وإصرار واحدة تلو الأخرى مع إبقاء أعيننا على الأرض. كنا محتشمات وخجولات ومتحفظات ومترددات. كنا كل شيء أرادته الكنيسة الأرثوذكسية.

ثم بدأنا فجأة نخلع ملابسنا في صدمة للجمهور. خلعناها ووضعناها على الأرض ورسمنا أشكالاً بالطباشير على الرصيف لنبين أن النساء ضحايا للأدوار الذكورية المخصصة لهن.

كان الهدف من العرض هو أن نوضح، بصرياً، القوانين التقليدية والذكورية المفروضة التي يتم إجبار نساء صربيا على طاعتها. النساء تتلقى الأوامر حول كيفية ارتداء ملابسهن، والتحرك، والسير، والتصرف، والتفكير. وتعتبر النساء اللاتي يقبلن هذه القواعد أمينات، ومستقيمات، ونقيات، وربما يصبحن المثل الأعلى للقداسة من جانب الرجال في مجتمعنا.

أما نحن اللاتي نعارض هذه القوانين فيتم وصفنا بأننا لا أخلاقيات وعاهرات وخائنات.

إن ما تطالب به الكنيسة الأرثوذكسية الصربية وتقترحه أمر سخيف لأنه يتعارض تماماً مع ممارسات النساء في بلدنا وحياتهن اليومية ورغباتهن. إن النساء تملك الحق في اختيار استقلالية أجسادهن، ومشاعرهن، وعقولهن، وأموالهن.

بهذا العرض، وفي كل يوم من خلال أحداثنا ونشاطاتنا الأخرى، نقاتل نحن نساء منظمة "نساء يرتدين السواد" ضد التسطيح الصارخ لأدوار النساء كي تقتصر على أدوارهن كأمهات، وزوجات، وأمهات للأمة، وملائكة في المنزل.


لمعرفة المزيد عن منظمة "نساء يرتدين السواد" في صربيا، زوري موقعهن على الإنترنت باللغة الإنجليزية www.zeneucrnom.org.




التعليقات


الدخول





نظام RSS


تصرفي

من هن النساء اللاتي يرتدين السواد؟

من هن النساء اللاتي يرتدين السواد؟

"نساء يرتدين السواد": هي شبكة عالمية من النساء الملتزمات بالسلام والمعارضات الفعالات للحرب، والتسلط العسكري، والأشكال الأخرى للعنف. تعرفي على عملهن واعرفي كيفية بدء مراقبة السلام الخاصة بك. -اللغة الإنجليزية واللغة الفرنسية